الإثنين , 14 أكتوبر 2019
الرئيسية / نداءات / تعزيز فعاليات التضامن مع حقوق الشعب الفلسطيني بالتزامن مع المليونية الثانية للعودة

تعزيز فعاليات التضامن مع حقوق الشعب الفلسطيني بالتزامن مع المليونية الثانية للعودة

التاريخ: 31 مايو 2018

 اللجنة القانونية والتواصل الدولي: تحث الأسرة الدولية والأحرار حول العالم بتعزيز فعاليات التضامن مع حقوق الشعب الفلسطيني بالتزامن مع المليونية الثانية للعودة

اللجنة القانونية والتواصل الدولي للهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار، تطلق هذا النداء من أجل حث الأسرة الدولية، من دول ومنظمات، وحث الأحرار حول العالم ومحبي السلام والعدالة، والمدافعين عن حقوق الإنسان والشعوب، وبشكل خاص المؤثرين في أوروبا وأمريكا، مجموعة الدول العربية والإسلامية، وعلى رأسهم رجالات السياسة والإعلام والمهنيين وممثلين النقابات والجمعيات الأهلية وممثلين القطاع الخاص، والشابات والشباب حول العالم، لتحرك لضمان إعمال وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه المشروعة، و العمل على إجبار الاحتلال الإسرائيلي لوقف فوري لسياسات قتل المتظاهرين السلميين.

حيث إن الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار، قد قررت الاحتشاد بمليونيه سلمية جديدة في الخامس من حزيران/ يونيو 2018 لتأكيد من جديد على حقوق الشعب الفلسطيني وإحياء ذكرى احتلال إسرائيل غير القانوني لغزة والضفة الغربية والقدس في عام 1967. كما من المخطط أن تتطلق في الثامن من حزيران 2018 يوم القدس، مليونيه أخرى في ميادين العودة المنتشرة في قطاع غزة بالتزامن مع فعاليات في كافة التجمعات الفلسطينية وفي دول مختلفة من العالم دافعا عن القدس ورفضا لكل مخططات تهويدها واسرلتها، وادانة جرائم الاحتلال والتأكيد على الحقوق الوطنية ومطالبة بأنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من حقه في تقرير المصير واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وحق العودة وفق قرار١٩٤ وادانة الاستيطان والحصار وجرائم الاحتلال.

اللجنة القانونية والتواصل الدولي للهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار تابعت على مدار الفترة الماضية باهتمام وترحيب واسعين حركة التضامن الدولي مع حقوق الشعب الفلسطيني، التي كانت لها دور بارز جدا في فضح الجرائم الإسرائيلية، و في وضع الأسرة العالمية أمام مسؤولياتها القانونية والأخلاقية، و تؤكد اللجنة، أن نجاح مسيرات العودة الكبرى لم يكن يتحقق بدون هذا التضامن الذي إعادة القضية الفلسطينية على سلم أولويات المجتمع الدولي.

اللجنة القانونية والتواصل الدولي للهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار تؤكد على سلمية التظاهرات، وعلى أن فكرة مسيرات ومخيمات العودة وكسر الحصار، تهدف إلى تحقيق اللاجئين الفلسطينيين، لحقهم بالعودة الى أرضهم ووطنهم بشكل سلمي وقانوني، وتحت مظلة القرارات الدولية، بعد أن فشلت كل الجهود في إجبار إسرائيل على تنفيذ القرارات الدولية، فلم يكن أمام الفلسطينيين، خيارات كثيرة، بل خيارات ضيقة جدا، في اعقاب تقويض إسرائيل لعملية السلام والمفاوضات، والانحياز الأمريكي لها، لذا قرروا أن يمارسوا حقهم في التظاهر السلمي، التي بدأت بالتحرك الفعلي يوم الجمعة (31 مارس 2018 ومستمر حتى اللحظة، على الرغم أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قد واجهت المتظاهرين السلميين الذين لم يشكلوا أي خطر حربي على قوات الاحتلال الإسرائيلي، فقد واجهتهم بمخطط لقتلهم والحاق الأذى بهم، وذلك استخدموا القوة المسلحة المفطرة دون احترام القانون الإنساني.

اللجنة القانونية والتواصل الدولي للهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار، تتطلع تحث جميع الذين يهتمون بالعدالة والإنسانية في أنحاء العالم كافة، وتدعوهم للانضمام إلى جوار الفلسطينيين عبر تنظيم فعاليات التضامن المختلفة ولنجعل من هذا اليوم يوما عالميا للتحرك والعمل التضامني بكل اشكاله، وتطالب الجميع بدعوة حكومات العالم الحر لمطالبة إسرائيل بإنهاء اضطهادها للشعب الفلسطيني. وكخطوات عملية قابلة للتطبيق تدعوكم إلى ما يلي:

  • العمل الجاد للضغط على الحكومات حول العالم خاصة تلك التي تزود دولة الاحتلال بالأسلحة ان تتوقف عّن ذلك لأننا نعتبر ذلك مشاركة لدولة الاحتلال بقتلنا بهذه الأسلحة بشكل إجرامي.
  • التعبير عن تضامنكم وتعاطفكم مع الضحايا والشعب الفلسطيني، عبر تنفيذ أنشطة التضامن المختلفة التي تعتمد على لفت انتباه الشعوب والحكومات لمعاناة الشعب الفلسطيني ولحقوقهم المشروعة.
  • التعهد بالعمل الجاد من أجل توسيع رقعة عزل الاحتلال الإسرائيلي دولياً، بما في ذلك مقاطعة المنتجات الإسرائيلية، لثني إسرائيل وقواتها الحربية، عن مواصلة سياسة قتل المتظاهرين وتميكن اللاجئين الفلسطينيين من العودة لديارهم التي هجروا منها بشكل قسري،
  • حثكم لدعم حقوق الشعب الفلسطيني، وعلى رأسها حقه في العودة، وحقه في تقرير المصير، وفقا لما هو مستقر علية في صلب القانون والعمل الدوليين. وتحرك بمفردكم أو مع الاخرين، من أجل التظاهر السلمي، أمام السفارات الإسرائيلية في بلادكم، وأمام الجهات الحكومية المسؤولة لحثها لتحرك على نحو يضمن سلامة المتظاهرين الفلسطينيين، ويضمن إعمال حقوق الشعب الفلسطيني.

 

انتهى

اترك رد